مستقبل حواء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
اخي الكريم اختي الفاضلة:
منتدى مستقبل حواء يتشرف بمروركم الكريم
ويسعدنا انضمامكم الى افراد اسرة هذا المنتدى المتواضع
متمنين من الله ان تتحصلوا على الفائدة والتسلية وقضاء وقت ممتع معنا

نتشرف بتسجيلكم


مستقبل حواء

موقع منوع متجدد وشامل كافة المجلات لكل مايتعلق بكافة أفراد الأسرة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المدرسة والجوال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منوهة
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: المدرسة والجوال   الثلاثاء مايو 12, 2009 1:59 pm

لعلى كثيرين رأو برنامج ثويني عرض برمضان الماضي
إخترت لكم إحدى حلقاته وهي بعنوان

الجوال في المدرسة


الحمد لله و كفي و الصلاة و السلام علي النبي الامين المصطفي و بعد ، انا سعيد معكم و مع يوميات الثويني هذا الانسان العربي الذي يحبكم و يحب يلقاكم و يكون معاكم و يقول لكم السلام عليكم و في المواقف التي نمر بها مواقف حياتيه و اذا قلت انا صاحب هذا الموقف و وجدت ان هذا الموقف يحاكيك اذا بادر الي المعالجة ان كان الامر سلبي و بادر الي التكرار ان كان الامر ايجابي ، و انا اذكر انسان ما انساه استاذ احمد عريقات و الحقيقة انقطعت اخباره منذ سنوات و كان يدرس لي في منتصف السبعينيات و اذكر له ان هذا الانسان كان ينادينا بعد الدرس حتي يدرس لنا دروس اضافية من دون مقابل و ان ما اختار له الله سبحانه و تعالي .
المعلم و المعلمة لهم بصمات في حياتنا و في كل حلقاتنا نوصل لهم رسالة ،و هذه البسمة لها الاثر سواء كانت بسمة ايجابية او سلبية و لهذا هذه اللقطات اننا ما نقدمه كمعلمين و كملعلمات و افضل ما نستخلصه من المعلمين نحن كطلبة و طالبات ، وخلونا ناخذ هذا الفاصل و نكمل حلقة اليوم .

الله يعنيهم مدراء المدارس و عنوان حلقة اليوم " الجوال في المدرسة " ، و التليفون في المدرسة ، علي ايامنا لما كان واحد يمر علينا بسيارة و يوجد بها تليفون سيارة كان شئ كبير و هذا يعتبر من عليه القوم و اليوم اصبح الطفل معه جوال و هل هي صفة ايجابية او سلبية و علي كل المدراء اللي عندهم ستمائة طالب او طالبة ثلاثمائة موبايل معاهم هل هذا المشهد ايجابي او مقبول و خلونا نشوف الشباب بصحبة الثويني كيف استخدموا الجوال في المدرسة استخدام ايجابي ام سلبي نشاهد هذا المشهد ثم نعود نعلق عليه .

مشهد كارتوني

بلوتوث و انترنت كلمات عجيبة و اولادنا الان ثقافتهم تغيرت شفوتوا المشهد و الكلمات العجيبة التي قيلت انا ما ضد هذه الثقافة التكنولوجيا جزء من المدينة لكن شوف اولادنا الي قاعدين في الفصل مع الاسف لو انت عندك هذه اللعبة استثمرها صح وطبعا هو استخدمها في تصوير استاذ تصوير استاذ يوسف و هو يعطس بدل ما يقول له يرحمكم الله و استاذ يوسف استعمل الذكاء التربوي و لا انفعال الانسان العادي ما نعلق عليه الان ، و لكن ما هي الرسائل التي يريدها ثويني من خلال هذا المشهد .

اول شئ يا شباب المدرسة للتعلم و ليس لتبادل الرسائل ، تبادل الرسائل جزء من الصلة له وقت اخر ، المدرسة و انت جاي من البيت معك الكتب و الدفاتر حتي تقرا و تسمع و ليس لتبادل الرسائل و للاسف هذا سم جامعي الدكتور يشرح و تبادل الرسائل و البلوتوث مع الزملاء و هذا ليس تعلم ، ولذلك اول شئ يقوله ثويني
المدرسة صرح تعليمي للتعلم و ليس لتبادل الرسائل مهما كانت مهمة .

ثقافة شبابنا التكنولوجية عالية ، ثويني يقول ذلك ان كانت في الانترنت او الموبايل ما شاء الله لو عمره سبع سنوات تعطيه جهاز يشغله و ينتقل من غرفة الي اخري و يستخدمه استخدام عجيب ، المعلم الناحج و الذكي و ولي الامر الراقي هو الذي يستثمر هذه المعرفة في ثقافة ايجابية اعتقد لو كل اب في البيت يا ابو عبد الله و كل ام في البيت يا ام خالد علموا اولادهم كيف يستخدموا هذه الاجهزة استخدام ايجابي ما كان صار هذا المشهد او هذا التعدي واستاذ يوسف رجل معلم
هنا رسالة للاباء و الامهات علموا عيالكم كيف يستخدموا هذه الاجهزة ، ومن وجهة نظري يجب الا يتملك الشاب هذا الجهاز الا بعد سن 15 سنة و بشروط اذا سمح الاب و الام ، اما ان يذهب به الي المدرسة فهذا خطأ و انا اقول الله يعينكم يا مدراء علي ايجاد نظام يتعامل مع هذا النوع من التعاطي من الاجهزة .

الامر الثالث الانفعال يا استاذ يوسف الانفعال ليس ايجابية ، ما تضحك الناس عليك يا استاذ يوسف ، يا استاذ يوسف الانفعال طاقة و تري الغضب و الخوف و الفرح و الخجل او الحياء هذه كلها طاقات كيف انا اعبر عنها المعلم الناجح و المربي القوي يحسن استثمار هذه الطاقة و يخرجها بطريقة تاتي بثمرة انفعالية ايجابة ، لكن لما كسرت الجهاز يا استاذ يوسف ما كانت صورة ايجابية يا استاذ يوسف ، اتمني من اخواني و اخواتي المعلمين و المعلمات و المربين و المربيات ان لا تخرج انفعال سلبي امام من يتعلم مني انتم قدوة و اسوة و نموذج ، لا تخرج من حالتك او طورك لانه قد يتعمد بعض التلاميذ ان يعضك في مثل هذا الموقف حتي يضحك عليك فلا تقبل .

اذا رسائلنا باختصار هي ثلاث رسائل يقولها ثويني

المدرسة للتعلم و ليس لتبادل الرسائل .
استثمار ثقافة اولادنا التكنولوجية من البيت اولا .
الانفعال طاقة ايجابية لا نستثمرها الا فيما ينفع الطلبة و الموقف التربوي .


نصحية ثويني اليوم عبارة عن سؤال
هل كانت معالجة استاذ يوسف للموقف سليمة ام خاطئة ؟
هذا حوار ناقشوه مع اولادكم و تحاوروا فيه ، من يقول سليمة و من يقول خاطئة ، و ما يجوز اتلاف المال ، اتوقع ان هذا الشئ خاطئ



والسؤال الثاني
و هل اسلوب التعصب و الانفعال الغاضب ينفع في مثل هذه الحالات للمعلمين و المعلمات الذين يستخدمون الصوت العالي ليخيفون الاطفال ، هل هذا اسلوب ناجح في التربية ؟
جاوبوني خلوني اسمع صوتكم ، و كاني اري التوجة يقول لا هذا النوع من التعصب لا ينفع ، خلونا نتمالك انفسنا كما اوصانا النبي صلي الله عليه وسلم حتي نحسن التعامل مع المواقف التي تحدث في مدارسنا و نلقاكم مرة اخري مع الثويني و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته .


يارب تكونو استفدتم وعجبكم الموضوع اللي اخترته لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المدرسة والجوال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مستقبل حواء :: منتدى طيور الجنة :: الأطفال والتربية-
انتقل الى: